منتدايات القديسة انا سيمون

منتدايات القديسة انا سيمون

منتدى مسيحى
 
الرئيسيةمنتديات انا سيماليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلشات انا سيمون للشباب المسيحى فقطدخول

شاطر | 
 

 ( يوم الاثنين) 23 نوفمبر 2009

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Memoooo

avatar

عدد المساهمات : 87
نقاط : 184
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/09/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: ( يوم الاثنين) 23 نوفمبر 2009   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 2:10 pm

( يوم الاثنين)
23 نوفمبر 2009
14هاتور 1726


عشــية



مزمور العشية



من مزامير أبينا داود النبي ( 88 : 14 ، 15 )

رَفعتُ مُختاراً منْ شعبي. وَجَدتُ داودَ عَبدي، مَسَحتهُ بدُهنٍ مُقدَّسٍ، لأن يدي تُعَضِّـدَهُ. هللويا.


إنجيل العشية



من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 34 ـ 42 )

لا تَظُنوا أني جئتُ لأُلقيَ سـلاماً على الأرض، ما جئتُ لأُلقيَ سلاماً بَل سيفاً. فإني أتيتُ لأُفرِّقَ الإنسانَ ضدَّ أبيه والابنةَ ضدَّ أُمِّها والعروسَ ضدَّ حماتها. وأعداءُ الإنسانِ أهلُ بيته
مَن أحبَّ أباً أو أُمَّاً أكثرَ مني فلا يَستَحقني. ومَن أحبَّ ابنهُ أو ابنتهُ أكثرَ مني فلا يَستَحقني. ومَن لا يَحملُ صَليبَهُ ويَتبَعُني فلا يَستَحقني. مَن وَجَدَ نفسهُ يُضيعُها، ومَن أضاعَ نفسهُ من أجلي يجدُهَا. مَن يَقبلكم فقد قَبلني ومَن يَقبلُني فقد قَبِلَ الذي أرسلني. ومَن يَقبلُ نبيَّاً بِاسم نبيٍّ فأجْرَ نبيٍّ يأخُذُ، ومَن يَقبلُ بارّاً بِاسم بارٍّ فأجْرَ بارٍّ يأخذ. ومَن يَسقي أحَدَ هؤلاءِ الصِّغار كأسَ ماءٍ باردٍ فقطْ بِاسم تلميذٍ فالحقَّ أقولُ لكمْ أنّه لا يُضيعُ أجْرَهُ.


( والمجد للـه دائماً )


باكــر



مزمور باكر



من مزامير أبينا داود النبي ( 131 : 7 ، 12 ، 13 )

كهنتُكَ يَلبَسونَ العدلَ، وأبرارُكَ يَبتهِجونَ من أجلِ داودَ عبدكَ. هيَّأتَ سراجاً لمَسيحي. وعليه يُزهرُ قدسي. هللويا.



إنجيل باكر



من إنجيل معلمنا لوقا البشير ( 6 : 17 ـ 23 )

ونزلَ معهُم ووقفَ في موضع خلاءٍ مع جمع من تلاميذه وجمهور كثير من الشَّعب من جميع اليهوديَّة وأُورُشَليمَ وساحل صورَ وصَيدا الذينَ جاءوا ليَسمعوا منهُ ويَشفيهم من أمراضهمْ، والمُعذبونَ من الأرواح النجسة كانَ يَشفيهُم. وكانَ الجميعُ يَطلبُ أنْ يَلمسهُ لأنَّ قوَّةً كانتْ تخرُجُ منهُ وتَشفي الجَميعَ.
ورفعَ عينيـه إلى تلاميـذه وقالَ لهُم: طـُوباكم أيُّها المَسَـاكينُ بالرُّوح لأنَّ لكُم ملكوتَ السَّموات. طُوباكُم أيُّها الجياعُ الآنَ لأنكُم تُشبَعونَ. طُوباكُم أيُّها البـاكـونَ الآنَ لأنكُـم سـتَضحكـونَ. طُوبـاكُم إذا أبغضـكُـم الناسُ وأفرَزوكُـم وعيَّروكُم وأخرجُوا اسمكُم كشرِّيرٍ من أجلِ ابنِ الإنسانِ، افرحوا في ذلكَ اليوم وتهللوا، فهوَذا أجْرُكُم عظيمٌ في السَّماءِ، لأنَّ آباءَهُم هكذا كانوا يَفعلونَ بالأنبياءِ.



( والمجد للـه دائماً )


القــداس



البولس من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين



( 7 : 18 ـ 8 : 1 ـ 13 )

فإنه يَصيرُ إبطالُ الوصيَّة الأولى من أجلِ ضَعفها وعدَم نفعها، إذ الناموسُ لمْ يُكَمِّـل شيئاً، ولكن المدخلَ هو ما للرجاء الأفضل الذي به نقتربُ إلى الله. وعَلَى قدرِ ما أنهُ ليسَ بدونِ قَسَم لأنَّ أولئكَ بدونِ قَسَم قد صاروا كهنةً، أمَّا هذا فبِقسم من القائل لهُ أَقسَمَ الربُّ ولن يندمَ أنتَ كاهنٌ إلى الأبد على طقسِ ملكيصادقَ، عَلَى قدرِ ذلك قد صارَ يسوعُ ضامناً لعهدٍ أفضلَ. وأُولئكَ قد صاروا كهنةً كثيرينَ من أجْلِ مَنعهم بالموت عن العمرانِ، وأمَّا هـذا فمنْ أجْلِ أنه يبقى إلى الأبد قد أخذ كهنوتاً لا يتغيرُ. فَمنْ ثَمَّ يَقدرُ أنْ يُخلصَ أيضاً إلى التمام الذينَ يتقدَّمونَ به إلى الله إذ هو حيٌّ في كلِّ حينٍ ليشفَعَ فيهِمْ. لأنه كانَ يَليقُ بنا رئيسُ كهنةٍ مثْلُ هذا قُدُّوسٌ بلا شَرٍّ ولا دنَسٍ قـد انفَصَلَ عَنِ الخطاة وارتفع أعْلَى من السَّمَوات. الذي ليسَ لهُ اضطرارٌ كلَّ يوم مثْلُ رؤساءِ الكهنة الذين يُقدِّمونَ ذبائحَ أولاً عن خطاياهُمْ المُختَصة بهم ثم بعد ذلكَ عن خطايا الشَّعب. لأنه فَعَـلَ هـذا مــرَّةً واحدةً إذ قَدَّم نفسَهُ. فإنَّ الناموسَ يُقيمُ أُناساً بهِم ضعفٌ رؤساءَ كهنةٍ، وأمَّا كلمةُ القَسَم التى كانتْ بعدَ الناموسِ فتُقيمُ ابناً مُكَمَّلاً إلى الأبـد
أمَّا رأسُ ما نقول فهو لنا رئيسَ كهنةٍ مثْلَ هذا قد جلسَ عن يمينِ عرشِ العظمة في السَّمَوات، خادماً للأقداسِ والمَسكَنِ الحقيقيِّ الذي نَصبهُ الربُّ لا إنسانٌ. لأنَّ كلَّ رئيسِ كهنةٍ يُقامُ لكي يُقدِّم قرابينَ وذبائحَ، فَمنْ ثَمَّ يجبُ أنْ يكونَ لهذا أيضاً شئٌ يُقدِّمهُ. فإنه لو كانَ علَى الأرضِ لمَا كانَ كاهناً إذ يوجدُ الكهنةَ الذينَ يُقدِّمونَ قرابينَ حسبَ الناموسِ. الذينَ يَخدمونَ شبْهَ السَّماويَّات وظلها كما أُوحيَ إلى موسى وهو مُزمعٌ أنْ يُكَمِّـل المَسكَنَ، لأنهُ قال: " انظُرْ أنْ تَصنعَ كُلَّ شيءٍ حسبَ المثالِ الذي أُظهِرهُ لكَ على الجبلِ ". أمَّا الآنَ فقد حصلَ على خدمةٍ أفضلَ بمقدارِ ما هو وسيطٌ أيضاً لعهدٍ أفضلَ الذي تقرَّرَ بناموسٍ بمواعيدَ أفضلَ.
فإنه لو كانَ ذلكَ الأوَّلُ بلا لوم لمَا طُلبَ موضع للثاني. لأنه يقولُ لهُم لائماً هوَذا أيَّامٌ تأتي يقولُ الربُّ حينَ أُكَمِّلُ مع بيت إسرائيلَ ومع بيت يهوذا عَهداً جَديداً، لا كالعهد الذي قَطعتهُ مع آبائهِم يومَ أَمسَكتُ بيدهم لأُخرِجَهُم من أرضِ مصرَ لأنهُم لمْ يَثبُتوا في عهدي وأنا أهملتهُم يَقولُ الربُّ. لأنَّ هذا هو العهدُ الذي أُعاهدُ به بيتَ إسرائيلَ بعد تلكَ الأيَّام يقولُ الربُّ أجعلُ نواميسي في أَذهانهم وأَكتبُها على قلوبهِم وأنا أكونُ لهُم إلهاً وهُم يكونونَ لي شَعباً. ولا يُعلم كلُّ واحدٍ ابنَ مدينته ولا كُلُّ واحدٍ أخاهُ قائلاً: اعرِف الربَّ لأنَّ الجميعَ سيعرفونَني من صَغيرهم إلى كَبيرهم، لأني سأغفر لهُم ذنوبَهُم ولن أذكُر خطاياهُم من بَعْدُ. فبقوله جديداً جَعَلَ الأول عتيقاً، وأمَّا ما عَتَقَ وشَاخ فهو قريبٌ من الفناءِ.


( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )




الكاثوليكون من رسالة يوحنا الرسول الثالثة



( 1 : 1 ـ 15 )

من الشَّيخ إلى غايُوس الحبيب الذي أنا أُحبُّهُ بالحق.
أيُّها الحبيبُ في كلّ شيءٍ أرُومُ أَنْ تكونَ مُوَفقاً ومُعافى كما أَنَّ طرُقَ نفسكَ مُستقيمةٌ. لأَنى فرِحتُ جداً إذ حضرَ الإخوة وشَهدوا بِبرِكَ كما أنكَ تسلكُ بالحق. ليسَ لي نعمةٌ أعظمَ من هذا أَنْ أسمعَ عن أولادي أنهُم يَسلكونَ بالحـق. أيُّها الحبيبُ أنتَ تفعـلُ بالأمانة كلَّ ما تصنعُهُ إلى الإخوة وعلى الخصوصِ إلى الغرباءِ. الذين شَهِدوا بِمَحَبَّتكَ أمامَ الكنيسـة وتحسنُ صُنعاً إذا شَيَّعتهُمْ كما يَحقُّ للـه لأَنهم من أجلِ اسمه خرَجوا وهم لا يَأخذون شيئاً من الأُمَم. فنحنُ يَنبغي لنا أن نقْبلَ إلينا أمثالَ هؤُلاءِ لكى نكونَ عاملينَ معهُم بالحق.
كتبتُ إلى الكنيسة ولكن ديوتريفس الذي يُحبُّ أن يكون الأول بينهُم
لا يَقْبَلنا. من أجل ذلكَ إذا جئتُ فسَأُذكرُهُ بأعماله التى يَعملها حيث يهذ علينا بأقوالٍ خبيثةٍ. وإِذ هو غير مكتفٍ بهذه لا يقبلُ الإخوة ويمنعُ أيضاً الذين يُريدونَ قبولهم ويَطردُهُم من الكنيسة. أيُّها الحبيبُ لا تتمثلْ بالشَّر بل بالخيرِ، لأنَّ مَنْ يصنعُ الخيرَ هو منَ اللـه ومَنْ يصنعُ الشَّرَّ لمْ يرَ اللـهَ.
أمَّا ديمتريوسُ فمشهودٌ لهُ منَ الجميع ومنَ الحق نفسه ونحنُ أيضاً نشهَدُ وأنت تعْلمُ أنَّ شهادتنا هى حقُّ، وكان لي كثيرٌ لأكتبَهُ لكَ لكنني لستُ أُريدُ أن أَكتبَ إليكَ بمدادٍ وقلَم.
ولكنني أرجو أن أَرَاكَ عن قريبٍ فنتكلمَ مع بَعضنا فماً لفَمٍ. السلامُ لكَ. يُسَلمُ عليكَ الأَحبَّاءُ. سَلمْ على الأَحبَّاءِ بأَسمائهِمْ.



( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،



وأما من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )




الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار



( 15 : 36 ـ 16 : 1 ـ 5 )

من بعد أيَّام قالَ بولسُ لبرنابا: لنرجِع ونفتقد الإخوَةَ في كلِّ مدينةٍ بَشَّرنا فيها بكلِمةِ الربِّ وكيف حالَهم. وكان برنابا يُريدُ أَنْ يأخُذ معهما يوحنا الذي يُدعَى مَرقُس. وأمَّا بولسُ فكان يُريدُ أَنَّ الذي فارقهُما من بمفيليَّةَ ولمْ يأت معهُما للعملِ لا يَأخذانه معهما. فَحَصَلَ بينهُما مُغَاضبةٌ حتى فارقَ أَحدهُما الآخر وبرنابا أخذ مرقس وأقلعَ إلى قبرصَ. أمَّا بُولسُ فاختارَ سيلا وخرجَ وقد أُستودعَ منْ الإخوة إلى نعمة اللّه. فاجتازَ في الشام وكليكيَّةَ يُثبتُ الكنائسَ.
ثُمَّ وصلَ دَربة ولسترَة وإذا تلميذٌ كانَ هُناكَ اسمُهُ تيموثاوسُ ابنُ امرأةٍ يهوديَّةٍ مؤمنةٍ وكان أَبوه يونانياً، وكان مَشهوداً لهُ من الإخوة الذينَ في لسترَة وإيقونية. فأرادَ بولسُ أنْ يَخْرُجَ هذا مَعهُ فَأَخَذَهُ وختنهُ من أجْلِ اليهود الذينَ كانوا في ذلكَ الموضع لأنَّ الجميعَ كانوا يَعرِفونَ أَنَّ أباهُ كانَ يونانياً. وإذ كانا يطوفان في المُدنِ كانا يشتَرِعان لهُم ناموساً بأنْ يَحفظوا الأوامرَ التى قرَّرَها الرُّسُلُ والقسُوسُ الذينَ بأُورشليمَ. فكانت الكنائسُ تتشَدَّدُ في الإيمانِ وتزدادُ في العَدد كُلَّ يَومٍ.



( لم تزَلْ كَلمَة الربّ تنمُو وتكثر وتعتز وتثبت، في بيعة اللـه المُقدَّسة. آمين. )




مزمور القداس



من مزامير أبينا داود النبي ( 98 : 5 ، 6 )

مُوسَى وهارونُ في الكهنة، وصَموئيلُ في الذينَ يَدعونَ بِاسمه، كانوا يَدعونَ الربَّ وهو كانَ يَستجيبُ لهُم. بعمود الغمام كان يُكلمهُم. هللويا.



إنجيل القداس



من إنجيل معلمنا يوحنا البشير ( 16 : 20 ـ 33 )

الحقَّ الحقَّ أقولُ لكم إنكم ستبكونَ وتنوحونَ والعالمُ يَفرحُ، أنتم ستحزَنونَ ولكنَّ حُزنكم يتحوَّلُ إلى فرحٍ. المرأة وهى تلدُ تحزنُ لأنَّ ساعتها قد جاءتْ، وإذا ولدت الابن لا تعودُ تتذكرُ الشدَّة لسبب الفرحِ لأنها ولَدت إنساناً في العالم. فأنتم كذلكَ الآنَ ستتكبَّدونَ حُزناً، ولكنى سأراكم أيضاً فتفرحونَ ولا ينزعُ أحدٌ فرحَكم منكم. وفى ذلكَ اليوم لا تسألونني شيئاً. الحقَّ الحقَّ أقولُ لكم إنَّ كلَّ ما تطلبونهُ من الآب بِاسمي أُعطيكم إياه. إلى الآنَ لم تطلبوا شيئاً بِاسمي، اُطلبوا فتأخذوا ليكونَ فرحُكم كاملاً.
قد كلمتُكم بهذا بأمثالٍ ولكن تأتي ساعةٌ حينَ لا أُكلمُكم أيضاً بأمثالٍ بل أُخبرُكم عن الآب علانيةً. في ذلكَ اليـوم تطلبونَ بِاسمي، ولستُ أقولُ لكم إني أنا أسألُ الآبَ من أجلكم، لأنَّ الآبَ نفسهُ يُحبُّكم لأنكم قد أحببتموني وآمنتم أنى منْ عند الآب خرجتُ. خرجتُ من عند الآب وقد أتيتُ إلى العالم وأيضاً أترُكُ العالمَ وأذهبُ إلى الآب. قال لهُ تلاميذهُ هوَذا الآنَ تتكلمُ علانيَةً ولستَ تقولُ مَثلاً واحداً. الآنَ نَعلَمُ أنكَ عالمٌ بكلِّ شيءٍ ولستَ تحتاجُ أنْ يسألكَ أحدٌ، لهذا نؤمنُ أنكَ من الله خرجتَ. أجابهُم يسوعُ الآنَ تؤمنونَ، هوَذا تأتي ساعةٌ وقد أتت الآنَ تتفرَّقونَ فيها كلُّ واحدٍ إلى خاصَّته وتتركوني وحدي، وأنا لست وحدي لأنَّ الآبَ كائنٌ معي. قد كلمتكم بهذا ليكونَ لكم في سلامٌ، في العالم سيكونُ لكم ضيقٌ ولكن ثقوا أنا قد غلبتُ العالمَ.



( والمجد للـه دائماً )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mizo
mizo
mizo
avatar

عدد المساهمات : 494
نقاط : 1047
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ( يوم الاثنين) 23 نوفمبر 2009   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 3:04 pm

شكرا مارينااااااااااااااااااكهنتُكَ يَلبَسونَ العدلَ، وأبرارُكَ يَبتهِجونَ من أجلِ داودَ عبدكَ. هيَّأتَ سراجاً لمَسيحي. وعليه يُزهرُ قدسي جميل قووووووى بجد ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( يوم الاثنين) 23 نوفمبر 2009
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات القديسة انا سيمون :: ++قسم الصحافة اليومية++-
انتقل الى: