منتدايات القديسة انا سيمون

منتدايات القديسة انا سيمون

منتدى مسيحى
 
الرئيسيةمنتديات انا سيماليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلشات انا سيمون للشباب المسيحى فقطدخول

شاطر | 
 

 ( يوم الثلاثاء) 24 نوفمبر 2009

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Memoooo

avatar

عدد المساهمات : 87
نقاط : 184
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/09/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: ( يوم الثلاثاء) 24 نوفمبر 2009   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 2:12 pm

( يوم الثلاثاء)
24 نوفمبر 2009
15هاتور 1726


عشــية



مزمور العشية



من مزامير أبينا داود النبي ( 67 : 33 ، 4 )

عجيبٌ هو الله فى قدِّيسيه. إلهُ إسرائيلَ هو يُعطي قوةً وعزاً لشعبِه. والصِّدِّيقون يَفرحون ويتهللون أمام الله. ويَتنعّمون بالسرورِ. هللويا.



إنجيل العشية



من إنجيل معلمنا متى البشير ( 10 : 16 ـ 23 )

ها أنا أُرسلكم كغنم فى وسط ذئابٍ فكونوا حُكماء كالحيَّات وبُسطاء كالحمام. واحذروا من الناسِ، لأنهُم يُسلمونكم إلى مجالس وفى مجامعهِمْ يجْلدُونكم. وتقــدَّموا أمام ملـوكٍ وولاةٍ من أجـْـلي شهادة لهُـم وللأُمم. فـمَتى أَسْـلمُوكمْ فلا تهْتمُّوا كيف أو بِما تتكلمُون، لأنكُم تعطونَ فى تلك السَّاعةما تتكلمون بِه. لأنّ لستم أنتم المُتكلمين بَل روحُ أبيكم الَّذى يتكلمُ فيكم. وسَيُسلم الأخ أخاه إلى الموت ويُسلم الأبُ ولدهُ، ويَقـومُ الأولادُ على آبائهمْ ويَقْتلونهم. وتكونون مُبْغضين من الجميع من أجْلِ اسمي، والذى يصبُر إلى المُنْتهى فهذا يخلصُ. فإذا طردوكم فى هذه المدينة فاهربوا إلى الأُخرى، فإني الحقَّ أقول لكم لا تتمّمُون جولانِ مُدُن إسرائيل حتى يأتي ابنُ الإنسانِ.


( والمجد للـه دائماً )


باكــر



مزمور باكر



من مزامير أبينا داود النبي ( 96 : 11 )

نورٌ أَشرقَ للصدِّيقين. وفرحٌ للمُستقيمين بقلبهِم. افرحوا أيُّها الصدِّيقونَ بالربِّ. واعترفوا لذكرِ قدسه. هللويا.



إنجيل باكر



من إنجيل معلمنا مرقس البشير( 13 : 9 ـ 13 )

فانظروا إلى نفوسكم، لأنهم سيسلمونكم إلى مجالسَ وسيَضربونكم فى المحافل وتوقفونَ أمامَ ولاةٍ وملوكٍ من أجْلي شهادةً لهُم ولجميع الأُمَم. ويَنبَغي أوَّلاً أنْ يُكرزَ بالإنجيلِ. فإذا قدَّموكم ليُسلموكم فلا تهتمُّوا من قبْلُ بِما تتكلمونَ به، لأنكم تعطونَ فى تلكَ السَّاعـة ما تتكلمـونَ به، لأنَّ لستم أنتم المُتكلمينَ بَل الرُّوحُ القدسُ. وسيسلم الأخ أخاهُ إلى الموت والأبُ يُسلم ابنهُ، ويقومُ الأولادُ على آبائهم ويقتلونهُم. وتكونونَ مُبغضينَ من الجميع منْ أجْلِ اسمي، والذى يَصبرُ إلى المُنتهى فهَذا يَخلصُ.



( والمجد للـه دائماً )


القــداس



البولس من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين



( 12 : 3 ـ 14 )

فتفكروا فى الذى احتملَ هكذا من الخطاة المُقاومين لنفوسهِم وحدهُم لئلاَّ تكلُّوا وتخوروا فى نفوسكم.
فإنكم لمْ تقفوا حتى الدَّم مُجاهدينَ ضدَّ الخطية. وقد نسيتمُ التعليمَ الذى خاطبكم به كبنينَ. يا ابني لا تحتقرْ تأديبَ الربِّ ولا تخرْ إذا وَبَّخكَ. لأنَّ الذى يُحبُّه الربُّ يؤدِّبهُ ويَضربُ كلَّ ابنٍ يَقبَلهُ. فاصبروا على التأديب فيُكلمكم اللهُ كالبنينَ، فأيُّ ابنٍ لا يؤدِّبهُ أبوهُ، ولكنْ إنْ كنتم بلا تأديبٍ المُشترِكُ فيه الجميع فأنتم إذاً نغولٌ لا بنونَ. ثم وإنْ كان لنا آباء جسدانيونَ مُؤدِّبينَ كنا نستحي منهم، أفلا نخضَعُ بالأولى لأبي الأرواحِ فنَحيا. لأنهُ أولئكَ أَدَّبونا أيَّاماً قليلةً حسبَ إرادتهِم، وأمَّا هذا فلمَنفعَتنا بالأكثر لكى ننالَ من قداسته. ولكنَّ كلَّ تأديبٍ فى وقته الحاضر لا تجدهُ للفرحِ بَل للحَزَنِ، وأمَّا أخيراً فيُعطي الذينَ يتدرَّبونَ به ثمرَ برٍّ للسلام. لذلكَ قوِّمُوا الأيَادي المُسترخيَة والأرجُلَ المُخلعَة، واصنعُوا لأرجُلكم مَسَالكَ مُستقيمَةً لكى لا يميلَ الأعرَجُ بَل بالحَري يَبرأ. اسعوا فى أَثر الصُّلح مع جميع الناسِ وأيضاً فى الطهارة التى بِدونها لنْ يَرَى أحدٌ الربَّ.



( نعمة اللـه الآب فلتحل على أرواحنا يا آبائي وإخوتي. آمين. )




الكاثوليكون من رسالة بطرس الرسول الأولى



( 4 : 12 ـ 19 )

يا أحبائي لا تَستغرِبوا من البَلوى المُحرِقَة التى تحدث بَينْكُم لأجْلِ تجربتكُم كأنَّهُ أمرٌ غريبٌ قد أصابكُم، بَل كما اشتَرَكتُم فى أوجاع المسيح، افرحُوا لكى تَفرحُوا بِابتهاج فى استعلانِ مَجده أيضاً. وإنْ عُيِّرتُم بِاسم المسيح، فَطُوبَى لكُم، لأنَّهُ ذا المَجد والقوَّة وروح الله يَحلُّ عليكُم. فلا يَتألَّم أحَدُكُم كقاتلٍ أو سارِقٍ أو فاعل شرٍّ أو كناظر إلى ما ليسَ لهُ. ولكنْ إنْ كانَ كَمَسيحيٍّ فلا يَخجَلْ، بَل يُمَجِّدُ اللهَ بهَذا الاسم. لأنَّهُ الوقتُ لابتداءِ القَضاءِ من بَيت الله. فإنْ كان قد ابتدأ أوَّلاً منَّا، فَمَا هى عاقبةُ الَّذينَ
لا يُطيعُونَ إنجيلَ الله؟ وإنْ كانَ البارُّ بالجَهْد يَخلُصُ، فالخاطئُ والمُنافقُ أينَ يَظهَرانِ؟ فإذاً الَّذينَ يَتألَّمونَ كمشيئة الله، فليَستَودعوا أنفسَهُم لله الخالق الأمين فى عملِ الخيرِ.



( لا تحبوا العالم، ولا الأشياء التي في العالم، لأن العالم يزول وشهوته معه،



وأمَّا من يعمل بمشيئة اللـه فإنه يبقى إلى الأبد. )




الإبركسيس فصل من أعمال آبائنا الرسل الأطهار



( 7 : 44 ـ 8 : 1 )

وأمَّا خيمة الشَّهادة فكانت مع آبائنا فى البرِّية، كما أَمَرَ الذى كلمَ موسَى أنْ يصنعها على حسب المثالِ الذى كان قد رآهُ، هذه التى قد أدخلها آباؤنا معهم وقبِلوها مع يشوع فى مُلك الأُمم الذين طردهُم اللهُ من وجْه آبائنا، إلى أيام داود الذى وجد نعمةً أمام الله، والتمس أنْ يصنع مسكناً لإلهِ يعقوب. ولكنّ سُليمان بنى لهُ بيتاً. ولكنّ العليّ لا يسكنُ فى مصنوعات الأيادي، كما يقول النبي: السّماءُ كرسيٌّ لي، والأرضُ موطئٌ لقدميّ. أيّ بيتٍ تبنوهُ لي قال الربُّ أو أيٌّ هو مكانُ راحتي؟ أليستْ يدي خلقتْ هذه الأشياء كلها؟ يا قساة الرِّقاب، وغير المختونين بقلوبِهم وآذانهم، أنتم فى كلِّ حينٍ تقاوِمون الرُّوح القدس. كما كان آباؤكم كذلك أنتم أيضاً. منْ من الأنبياءِ لمْ يضطهِدهُ آباؤكم، وقد قتلوا الذين سبقوا فأنذروا بِمجيءِ البارِّ، هذا الذى أنتم الآن أسلمتمُوه وقتلتموه، وأنتم الذين قبِلتم الناموس بترتيب ملائكةٍ ولمْ تحفظوهُ؟ فلمّا سمعوا هذا احتدُّوا بقلبِهم وجعلوا يصرُّون أسنانهم عليه. وأمّا استفانوسُ فشخص إلى السّماءِ وهو مُمتلئٌ من الإيمانِ والروح القدسِ، فرأى مجد الله، ويسوع قائماً عن يمينِ الله. فقال: " ها أنا أنظر السّموات مفتوحةً، وابن البشر قائماً عن يمينِ الله ". فصاحوا جميعهُم بصوتٍ عظيم وسدُّوا آذانهُم، وهجموا عليه جميعهُم بنهضةٍ، وأخرجوه خارِج المدينة ورجموهُ. والشُّهودُ وضعوا ثيابهُم عند رِجلي شابٍّ اسمه شاوُلُ. ورجموا استفانوس وهو يدعُو ويقولُ: " أيُّها الربُّ يسوعُ اقْبلْ رُوحي ". ثمّ جثا على رُكبتيه وصرخ بصوتٍ عظيم قائلاً : " ياربُّ لا تحسب عليهم هذه الخطيّة ". وإذ قال هذا رقـد. وأمّا شاوُلُ فكان مُوافقاً على قتله.



( لم تزل كلمة الرب تنمو وتكثر وتعتز وتثبت، فى بيعة اللـه المقدسة. آمين. )




مزمور القداس



من مزامير أبينا داود النبي ( 33 : 18 ، 19 )

كثيرةٌ هي أحزان الصدِّيقين. ومن جميعها يُنجِّيهم الربُّ. يحفظ الربُّ جميع عظامهم. وواحدة منها لا تنكسرُ. هللويا.



إنجيل القداس



من إنجيل معلمنا لوقا البشير( 11 : 53 ـ 12 : 1 ـ 12 )

وفيما هو يقول هذا ابتدأَ الكتبة والفرِّيسيُّونَ يَنظرونَ رَدياً، ويكلمونهُ فى أمورٍ كثيرةٍ، ويَمكرونَ ليَصطادوهُ بكلمةٍ من فمه. وفى أثناءَ ذلكَ إذ اجتمعَ رَبَواتٌ كثيرةٌ، حتى داسَ بعضُهُم بعضاً، ابتدأَ يسوعُ يقولُ لتلاميذه: " أولاً تَحرَّزوا لأنفسكم من خميرِ الفرِّيسيِّينَ الذى هو رياؤهُم، فليسَ شئٌ مكتومٌ إلا وسيظهَرُ، ولا خفيٌ إلا وسيُعلَمُ. والذى تقولونهُ فى الظُّلمة سيُسمعُ فى النورِ، وما قلتموهُ فى الأذنِ فى المَخادع يُنادَى به على السُّطوح. ولكنْ أقولُ لكم يا أصدقائي: لا تخَافوا منَ الذينَ يَقتلونَ جَسَدَكم، وبعد ذلكَ ليسَ لهُم أنْ يَفعلوا شيئاً أكثرَ. بَـل أُعلمكم ممَّنْ تخافونَ: خَافوا منَ الذى بعدما يَقتلُ، لهُ سلطانٌ أنْ يُلقيَ فى جَهنمَ. نَعَم أقولُ لكم: منْ هَذا خَافوا‍. أَلَيسَتْ خَمسَة عصافيرَ تباعُ بِفَلْسَيْنِ، وواحدٌ منها لا يُنسَى قدَّام الله؟ بَل شُعورُ رؤوسكم أيضاً جميعُها مُحصاةٌ. فلا تَخافوا الآنَ. أنتم أفضَلُ منْ عَصافيرَ كثيرةٍ. وأقولُ لكم: إنَّ كلَّ مَنْ يَعترفُ بي قدَّامَ الناسِ، يَعترفُ به ابنُ الإنسانِ أيضاً قدَّامَ مَلائكة الله. ومَنْ أَنكَرَني قدَّامَ الناسِ، يُنكَرُ قدَّامَ مَلائكة الله. وكلُّ مَنْ يقول كلمةً على ابنِ الإنسانِ يُغفَرُ لهُ، وأمَّا مَنْ يُجدِّف على الرُّوح القدسِ فلن يُغفَرُ لهُ. ومَتَى قدَّمُوكم إلى المجامع والرُّؤساءِ والسَّلاطينِ فلا تَهتمُّوا كيفَ أو بِمَا تجِيبونَ أو بِمَا تَقولونَ، لأنَّ الرُّوحَ القدُسَ يُعلمُكم فى تلكَ السَّاعة مَا يَجِبُ أنْ تَقولوهُ.


( والمجد للـه دائماً ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mizo
mizo
mizo
avatar

عدد المساهمات : 494
نقاط : 1047
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: ( يوم الثلاثاء) 24 نوفمبر 2009   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 2:53 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Memoooo

avatar

عدد المساهمات : 87
نقاط : 184
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/09/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: ( يوم الثلاثاء) 24 نوفمبر 2009   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 3:01 pm

نورررررررررررررت موضوعى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( يوم الثلاثاء) 24 نوفمبر 2009
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدايات القديسة انا سيمون :: ++قسم الصحافة اليومية++-
انتقل الى: